رياض محرز سيتوج بـ دوري أبطال أوروبا وهو على دكة الإحتياط

مشاهدة رياض محرز أساسي مع مانشستر سيتي في دوري أبطال أوروبا أصبح أمر مستحيل.

مؤخرا أصبح النجم الدولي الجزائري، رياض محرز لاعب غير مهم في تشكيلة التقني الإسباني، بيب جوارديولا لأسباب تقنية رغم تألقه.

بالنسبة لـ قائد الخضر يعتبر دوري أبطال أروبا، لعبته المفضلة، ولكن للأسف وجد صعوبة كبيرة لفرض نفسه في تشكيلة جوارديولا.

رغم أن أدائه أشادة به الصحافة الإنجليزية والفرنسية، إلا أن بيب جوارديولا يفرض سلطته على المسكين رياض محرز.

في الحين كشفت بعض التقارير إعلامية، أن صاحب الـ34 عاما، لا يريد المواصلة مع مانشستر سيتي، حيث ينتظر دراسة العروض التي سيتلقاها من الأندية التي تهتم بالتعاقد معه رفقة المناجير الخاص به، خلال فترة الإنتقالات الصيفية المقبلة.

رياض محرز كان سَبَبًا في وصول فريقه مانشستر سيتي الإنجليزي، إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا لهذا الموسم الجاري.

لنرجع قليلا إلى الوراء ونذكر بيب جوارديولا، بأن محرز وحده من تمكن التألق أمام نادي كوبنهاغن و بروسيا دورتموند.

ولهذا السبب النادي السماوي يتواجد مع كبار الأندية الأوروبية، في أفضل بطولة في تاريخ أوروبا.

الأندية التي تريد الإستفادة من خدمات نجم الخضر :

كل من نيوكاسل يونايتد، وباريس سانجيرمان، وأيه سي ميلان أيضا يتنافسون من الظفر بخدما قائد “محاربي الصحراء”.

جدير بالذكر أن الساحر محرز صنع أربعة أهداف خلال ثلاث مباريات في الدوري الإنجليزي الممتاز.